Suivez-nous:

Adel kaaniche: مازالت هنالك فسحة من الامل للتدارك لو توفر وعى جماعى

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

فى الوقت الذى ينتشر فيه الوباء بشكلٍ مفزع ويعيش فيه المواطن التونسي مهما كان انتماءه الاجتماعى حالة من الارتباك والخوف يتواصل التصعيد السياسي من كل الجهات وتظهر ازمات اخرى قد تزيد الوضع العام فى البلاد تعقيداالمطلوب من الجميع وضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار بدءا بالمؤسسات العليا للوطن التى عليها ان ترسى الحد الادنى من التوافق بينها وتكف عن تعميق الخلافات التى اصبحت غير خافية على احد حتى تبعث موجات ايجابية لدى ساءر المواطتين فيقتنعوا بان مؤسسات البلاد جنحت اخر المطاف نحو التوافق من اجل المصلحة العليا للبلاد واضعة اياها فوق كل اعتبارهذا الشعور لو قدر له ان ينتشر بين المواطنين فانه وقعه الايجابى سيكون هاما للغاية لانه سيمكننا من دعم الالتفاف حول الدولة وقبول مزيد من التضحية الجماعية علىى امل ان نتمكن من تدارك الوضع الصحى والسياسي والاجتماعى والاقتصادى الصعب الذى نعيشهمواصلة التجاذبات والاستمرار فى الخلافات التى نعيشها يوميا والتى تنقل للمواطن عبر وساءل الاتصال الاذاعية والتلفزية وحتى عن طريق وساءل الاتصال الاجتماعى ستضرب وحدتنا وتضعف دولتنا مما قد يؤول بنا جميعا لا قدر الله الى نكبة لا تحمد عقباها تونس باتت تحتاج الى وعى ووطنية كل ابناءها. وعلى نخبها والعقلاء ان يبدؤوا باعطاء المثل فى كل القطاعات ولا استثنى اى قطاع بما فيه مهنة المحاماة التى على هياكلها وشيوخها ادارة الازمة الحالية بوعى وتبصر وتجنب مزيد من المصادمات التى تضر ولا تنفععلاقة سلك المحامين ببقية الاسلاك المنتمية للمنظومة القضائية لا يمكن ان تكون الا علاقة ثقة و تفهم من كل الاطراف ولا بد من وضع حد للتصعيد الذى تباشره بعض الاطراف المغرضة التى تريد اشعال نار الفتنة فى كل بيتالان مازالت هنالك فسحة من الامل للتدارك لو توفر وعى جماعى لكن الوضع قد يصبح غير قابل للتدارك فى الايام القريبة المقبلة لو واصلنا هذا التسيب والامثلة موجودة فى اوطان شقيقة قريبة منا وبعيدة خسرت كل شىء نتيجة خلافات ابناءها وتعنتهم ورفض كل شق للاخرLikeCommentShare

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Contactez-nous:

Tel : +216 72241002

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carhtago News 2016 © .

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn