Suivez-nous:

A la une

سهيل العلاني : في خطاب ماكرون اليوم بمجلس نواب الشعب. كلمات شدت انتباهي

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 
في خطاب ماكرون اليوم بمجلس نواب الشعب. كلمات شدت انتباهي:   "بكل تواضع (مرات عديدة) ، البعد المغاربي و افريقا ، القدس عاصمة لبلدين ، تونس جزيرة ديمقراطية ، دور القيادة لنساء تونس  ، بورقيبة الزعيم الملهم ،التعويل على الشباب ،  سنقف معكم ، نحن اخوة،" و كلمة دغدغت مشاعري إيجابيا هو ذكر مدينة القيروان كعلامة للحضارة التونسية .  كان كلامه جميلا و مشوقا مع قدرة كبيرة اتصالية و لكن هل الكلام و الخطاب يكفي ! شخصيا أترقب منه  من فرنسا اصلاح ما افسده أسلافه في بلادنا و هذا ليس بمن او تكرم علينا فهو استحقاق  لتونس  التي ساهمت في نمو ثروة فرنسا في الماضي غصبا عنا و مات أبناء تونس بعد ان جندو قهرا  في حروب زجتهم فرنسا فيها قسرا " الحرب العالمية الاولى و الثانية و الفيتنام  و حرب المقاومة للتحرير و هكذا توطد العلاقات اكثر فاكثر على أساس التكامل Win-win  و ليس بالفوقية.
نعم تونس دولة صغيرة في الحجم و لكن كبيرة  بنسائها و رجالها يدعم هذا تاريخها و حاضرها و ان شاء الله مستقبلها .

#

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn