Suivez-nous:

A la une

الطيب اليوسفي:علاقات الدول تحكمها المصالح والاعتبارات الجيوسياسية والجيوستراتيجية لا العواطف والشعارات والتمنيات

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 
أعجب لبعض " التحاليل " التي ذهبت إلى أن نتائج زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى تونس كانت دون المرجو ودون المؤمل


  فهل غاب عن أصحاب هذه التحاليل أن من زار تونس ليس " بابا نويل " بل رئيس دولة همه الأول والأخير مصالح بلاده وتجسيم وعوده وتعهداته تجاه ناخبيه وداعميه والواقفين وراء اعتلاءه سدة الحكم
   وبغض النظر عن المجاملات والبروتوكولات فإن علاقات الدول تحكمها المصالح والاعتبارات الجيوسياسية والجيوستراتيجية لا العواطف والشعارات والتمنيات
    ويبقى تأمين المصالح الوطنية في العلاقات مع فرنسا وغيرها مرتبطا إلى حد كبير بمدى فاعلية العقل السياسي المدبر وتوفر شروط التفاوض اللازمة واحكام توظيف التموقع الجغراسياسي ووضوح الرؤية الاقتصادية ومدى توفر مقومات جذب الاستثمار والميزات التفاضلية على اصعدة الاستقرار السياسي والاجتماعي والتشريعات والتراتيب
  في ما عدا ذلك تبقى الأمور مجرد " سررناكم بكلام سررتمونا بكلام..."

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn