Suivez-nous:

A la une

هذا أهم ما جاء في تصريح رئيس الحكومة

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

السيد يوسف الشاهد يدلى بحديث على قناة الحوار التونسي اكد من خلاله ان البرنامج الاقتصادى والاجتماعى الذى شرعت فيه الحكومة سيمكن الدولة من استرجاع نسق النمو بعد عامين او ثلاثة.

وأضاف ان الضغط الجبائي الذى سيقع إقراره سيمكن من توفير اعتمادات لتحسين وضعية المدارس والمستشفيات. كما ان هنالك نية لإعفاء بعض الفىات الاجتماعية من تسديد قروضهم لاستئناف نسق النمو وذلك كالمختصين فى الصناعات التقليدية وصغار الفلاحين.

وتطرق لصعوبة الوضع موكدا ان الجباية ستساهم فى تحقيق العدالة الاجتماعية ملاحظا ان نسب الأداء وخاصة بالنسبة للقطاع المالى وقعت مراجعتها من اجل هذه العدالة.

وفى خصوص اعتماد سنة 2018 كسنة إقلاع اقتصادى أبدى امله ان تتحقق خلال هذه السنة نسبة نمو فى حدود 3%.

اما موضوع الخوصصة فأكد انه لا نية للدولة فى تسريع نسق الخوصصة كما انه ستقع مراجعة منظومة الدعم.

ولاحظ انه فى سنتى 2018 و 2019 سيقع اعفاء اى شركة يقع بعثها من الأداء على الأرباح لمدة ثلاث سنوات.
اما فى خصوص التوريد العشوائى فبين انه سيقع الترفيع فى الأداء القمرقى ملاحظا انه سيقع اتخاذ اليات متعددة لتشجيع التصدير.
اما فى خصوص تخفيض قيمة الدينار فبين ان السياسة النقديةً ليست على مايرام

وعاد للحديث عن حملته ضد الفساد فبين ان حملته متواصلة بدعم من رئيس الجمهورية ملاحظا ان هنالك ارادة واضحة لمواصلة ذلك ناهيك ان البارحة فقط وقع ايقاف 14شخص فى خصوص جرائم تبييض أموال مبينا ان الدولة تقوم بواجبها وعلى القضاء القيام بدوره.

وأشار الى موضوع قانون مكافحة الكسب الغير المشروع فين انه وقع اعداد هذا المشروع الذى سيقع عرضه على المجلس النيابي قريبا ولاحظ ان الإرادة موجوده لمواصلة هذا العمل الكبير وإجابة على مدى وجود تجانس داخل حكومة الوحدهً الوطنية اعترف ان هنالك صعوبات كبيرةً وألح على الاحزاب حتى تكون فىً معاضدة عمل الحكومة ونفى ان يكون محل ابتزاز او ضغط من الاحزاب الكبرى كالنداء اوالنهضة، مبينا انه يمارس دوره كاملا بدون اى تدخل من اى طرف وأشار ان هنالك ضغط تمارسه بعض المنظمات الوطنية وهو من حقها ولكنه لا يتاثر بهذه الضغوطات.

وعاب عن بعض المسوولين الحديث عن النعرات الجهوية وبين ان مستوى بعض السياسيين لا يشرف بالمرة وختم بالحديث على انه لامبرر مطلقا لإجراء انتخابات تشريعية او رئاسية سابقة لأوانها وبالنسبة للبلديات فانه كان يحبذ ان تجرى الانتخابات البلدية فى ديسمبر المقبل ولكنها تأخرت ويتمنى ان لا تتأخر مرة اخرى.

وفى خصوص موضوع القبلة التى اصبحت حديث الخاص والعام الاسبوع الفارط فانه يرى ان تونس قطعت شوطا كبيرافىً مجال الحريات وهو ما يستوجب مراجعة العديد من النصوص القانونية حسبما ذهب اليه.

عادل كعنيش

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn