Suivez-nous:

A la une

سمير عبد الله : لماذا المواطن والطّبقة الوسطى المتآكلة أوما بقي منها هيّ التي تتحمّل التضحيات ؟

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ما قرأته في مشروع قانون الماليّة مرعب ومخيف في خصوص الأداءات الجديدة والتّرفيع فيها لعديد المواد والخدمات التي تمس حياة المواطن ..
أعلم أنّ الاصلاح مثل العمليّات الجراحيّة يقتضي اجراءات مؤلمة..
وأعلم أنّه لا بدّ من التضحيات ..
لكن السّؤال :
لماذا المواطن والطّبقة الوسطى المتآكلة أوما بقي منها هيّ التي تتحمّل التضحيات ؟
لماذا اللّجوء الى الحلول السّهلة لانعاش ميزانيّة الدّولة باللّجوء كلّ سنة الى الزّيادات ومزيد الضغط على الأداءات ؟
التضحيات يتقاسمها الجميع..بدءا بطبقة الأثرياء الجدد والمستكرشين الذين أصبحوا بين عشيّة وضحاها من أصحاب المليارات والعقّارات ..
أموالنا..أموال المجموعة الوطنيّة موجودة لدى حيتان المهرّبين الذين يمتصّون دماءنا ويسيطرون على أكثر من نصف الاقتصاد...
أموالنا وأموال المجموعة الوطنيّة موجودة لدى المتهرّبين من الجباية..والدّيون بالمليارات التي على الدّولة استخلاصها..
أموالنا وأموال المجموعة الوطنيّة موجودة لدى من استولى على الرّصيد الموجود بالبنك المركزي في 14جانفي والمقدّر ب 5.8مليار دينارا
أموالنا وأموال المجموعة الوطنيّة ذهبت الى أصحاب التّعويضات والمنتفعين بالعفو العام من المجرمين والارهابيين
حاسبوا هؤلاء..استرجعوا الأموال المنهوبة ..ثمّ سنقدّم كل التضحيات..

سمير عبد الله

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn