Suivez-nous:

A la une

وزير الداخلية: لا تتوانى عن محاسبة كل من ثبتت إدانته من العاملين في مختلف أسلاك الوزارة أو تورطه في قضايا فساد

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
في معرض إجابته عن تساؤلات النواب خلال الجلسة العامة التي عقدت اليوم السبت بمجلس النواب أبرز وزير الداخلية لطفي براهم ارتفاع نتائج الحملات الأمنية المنفذة خلال سنة 2017، مقارنة بسنة 2016 والتي استهدفت بالخصوص مخالفات تراتيب البناء والمخالفات الصحية.
 

  وأفاد أنه تم خلال 2017 تحرير 52314 محضرا مقابل 47264 محضرا خلال 2016، تتعلق بالبناء الفوضوي، إضافة الى تسجيل 56837 عملية حجز تتعلق بالبناء والانتصاب الفوضوي خلال السنة الفارطة مقابل 41861 عملية في 2016، و77206 مخالفة صحية في 2017 ، مقابل 68581 مخالفة سنة 2016. كما أعلن  لطفي براهم  أن 8838 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البرية والبحرية خلسة خلال سنة 2017، بينهم 8050 شخصا عبر الحدود البحرية و780 شخصا عبر الحدود البرية، من جنسيات تونسية وأجنبية مختلفة وأنّه تم في 2017 حجز 41 زورقا و100 مركب و4 بواخر تجارية وايقاف 122 منظما لهذه العمليات.

من جانب آخر أشار الوزيرإلى أن وزارة الداخلية لا تتوانى عن محاسبة كل من ثبتت إدانته من العاملين في مختلف أسلاك الوزارة أو تورطه في قضايا فساد معلنا في هذا الاطار أنه يوجد ما بين 400 و500 قضية تتعلق بشبهات فساد في الوزارة، تنظر فيها النيابة العمومية ومؤكدا حرص وزارة الداخلية على تنفيذ تعليمات النيابة العمومية ضد كل من ثبت تورطه في مثل هذه القضايا بمن فيهم الإطارات.

وفي إجابة على سؤال حول مقال صحفي تحدث عن تواجد شركة أمريكية تنشط في المجال الأمني والعسكري وانتدابها لعدد من الأمنيين التونسيين، نفى وزير الداخلية لطفي براهم وجود هذه الشركة في تونس معلنا في المقابل نّه تمّ الكشف مؤخرا عن 4 شركات تنشط في مجال بيع عقود عمل وهمية وإيقاف أصحابها والوسطاء وإحالتهم على العدالة .a

Évaluer cet élément
(0 Votes)

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn