Suivez-nous:

A la une

Super User

Tijani Haddad reçu par le Ministre du Tourisme de la République Dominicaine

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Recevant la délégation de la Fédération Internationale des journalistes et écrivains de tourisme --  FIJET -Présidée par Tijani Haddad ,le ministre du Tourisme de la République dominicaine  Francisco Javier García, a souligné l'importance du rôle des médias dans le développement du tourisme et son  importance dans la divulgation des destinations touristiques
Il a affirmé que les écrits et les reportages des journalistes constituent  des témoignages d'une importante valeur pour le développement du tourisme international.
 Le ministre a remercié la délégation de la Fijet et son Président pour leur visite en affirmant l'importance  que la République dominicaine accorde à la presse spécialisée dans le tourisme pour mettre en relief les spécificités touristiques des destinations touristiques de son pays et de ses  diversités des offres .
"Nous sommes émerveillés par ce pays avec  ses merveilleux paysages, sa beauté naturelle ,sa délicieuse gastronomie et surtout la gentillesse et le fair-play de ses habitants a déclaré Tijani Haddad

Le Président et les membres de la HAICA chez le Président de la République

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Busness Hews: Le président de la République, Béji Caïd Essebsi, a reçu ce vendredi 17 mai 2019, une délégation de la Haica menée par son président, Nouri Lejmi, au palais de Carthage.

Nouri Lejmi a souligné, à l’issue de cette rencontre, que la réunion avec le chef de l’Etat a permis d’examiner la situation générale de la scène médiatique en Tunisie et les difficultés rencontrées par l’Instance pour s'acquitter de son rôle de régulateur en attendant la mise en place de l’Instance de la communication audiovisuelle.

Il a également passé en revue les activités et les programmes de l’Instance en ce qui concerne les préparatifs des prochaines élections, tout en soulignant la volonté de la Haica de continuer à réguler le paysage médiatique dans le cadre de la loi, à l'abri des pressions et des conflits politiques.

Béji Caïd Essebsi a salué, pour sa part, le travail de la Haica soulignant à cet égard la nécessité d'accélérer la promulgation d'une loi fondamentale et consensuelle relative à la liberté de la communication audiovisuelle. Il a, en outre, réaffirmé la nécessité de soutenir la liberté des médias et de la presse « tout en respectant les obligations légales en vertu du décret n ° 116 de 2011 sur la communication audiovisuelle », précise un communiqué de la présidence de la République.  

تونس الجوية تعزز اسطولابت بداية من صائفة 2019{arab}

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 

كشف المدير العام المساعد للشؤون التجارية بالخطوط التونسية علي ميعاوي، السبت، ان الشركة تعتزم تعزيز أسطولها صيف 2019 وان اسطول الشركة سيشهد، ما بين 2020 و 2023 ، دخول10 طائرات جديدة طور الخدمة.

وجاءت تصريحات ميعاوي التي نشرت على الصفحة الرسمية للخطوط التونسية على "فيسبوك"  خلال حضوره الجلسة العامه العادية للجامعة التونسية لوكالات الاسفار والسياحة خصصت للنظر في نتائج الجامعة لسنة 2018 ودعا ميعاوى، خلال الاجتماع، اصحاب وكالات الاسفار على دعم الخطوط التونسية خلال هذه المرحلة الصعبة.
يذكر ان وزير النقل هشام بن احمد قال ، في تصريح سابق، ادلى به لـ(وات) ان 26 طائرة ضمن اسطول الخطوط التونسية ستكون في حال تشغيل قبل موفي ماي 2019 وذلك في اطار استعدادات الشركة للموسم الصيفى. وستلجأ الخطوط التونسية لكراء طائرتين اضافيتين للاستجابة الى الطلبات الاضافية خلال الموسم الصيفي والسياحي، وفق تصريحات بن احمد.   

عادل كعنيش:| انضمام تونس الى الآليك : الخلاف على اشده بين الحكومة واطراف سياسية{arab}

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

طفى هذه الايام على السطح موضوع انضمام تونس الى الآليكا واصبح الخلاف على اشده بين الحكومة وبعض الاطراف السياسية التى ترى ان انضمام تونس لهذه الاتفاقية سيودى الى إلحاق ضرر كبير بالفلاحة التونسية فضلا على أننا سنشاهد بالأسواق التونسية موادا اسراءلية

للتعمق فى هذا الموضوع يتعين بنا ان نعود الى شهر جويلية سنة 1995 خين وقعت تونس اتفاقية شراكة مع الاتحاد الاوربى وهى اتفاقية أرست التبادل الحر فى الميدان الصناعى وجرى تنفيذ هذه الاتفاقية على مراحل امتدت طيلة10 سنوات وقد عادت هذه الاتفاقية بالنفع على الاقتصاد التونسي حيث ظهرت عديد الصناعات الميكانيكية التى ساهمت فى خلق مواطن شغل وكانت تونس من اولى الدول العربية والأفريقية التى أبرمت مثل هذه الاتفاقية وتبعتها المغرب ومصر والأردن

اليوم يطرح الاتحاد الاوربى اتفاقية التبادل الحر الكاملة والمعمقة ومن هنا جاءت التسمية الجديدة ALECA

Accord de libres échanges complets et approfondies

هذه الاتفاقية ستشمل المواد الفلاحية وقطاع الخدمات

وقد ابدى اتحاد الفلاحين خاصة تخوفا من هذه الاتفاقية التى ستسمح للمنتوجات الأوربية بالدخول لتونس بدون ان تدفع اى اداء وهو ما سيضع قطاع الحبوب والألبان امام منافسة قد يعجز عن التصدى لها

اقول قطاع الحبوب لان إنتاجية هذا القطاع بأوربا ارفع كثيرا من إنتاجية بلادنا وذلك لوفرة المياه التى تتأتى من الأمطار الغزيرة التى تعرفها اوربا على طوال السنه وبالتالى فان وفرة الانتاج يوثر على سعر الكلفة فيكون سعر القنطار من الحبوب اقل من السعر المتداول بتونس لذلك سيتضرر فلاحو الشمال الغربى بالخصوص من هذه الاتفافية

اما بالنسبة لقطاع الألبان فان سعرها بأوربا اقل من تونس وذلك لان قطاع الألبان هو مدعم بأوربا عكس ما هو معتمد بتونس

وباستثناء هذين القطاعين فان اقرار التبادل الحر فى القطاع الفلاحى يبدو مفيدا للبلاد لانه سيمكننا من تصدير الزيوت المعلبة بدون سقف اذ يفرض علينا الاتخاد الاوربى حاليا ان نصدر زيوتنا وأغلبها بدون تعليب وفى حجم لا يتجاوز 60 الف طن سنويا فى حين ان طاقة تصديرنا من الزيوت تناهز 130 الف طن سنويا عادة وبالطبع فان ترفيع السقف المسموح به واللجوء الى تعليب الزيوت التونسية سيحسن مداخيل القطاع ويسهم فى بعث مواطن شغل جديدة

الى جانب الزيوت فان انتاج الباكورات بالجنوب والساحل سيعرف انتعاشة كبرى وذلك لان توريد هذه المنتوجات من البلدان الأوربية سيكون معفى من اية رسوم قمرقية

اتفاقية اليكا ستشمل كذلك قطاع الخدمات وخاصة المهن الحرة من محامين وأطباء ومهندسين معماريين وخبراء محاسبة وسماسرة وحتى قطاع الصناعات الصيدلية ولكن يبدو ان هذا القطاع يهم 
فى الوقت الحالى الأوربيين اكثر من التونسيين لان التنقل الى اوربا مرتبط بالتأشيرات التى يصعب الحصول عليها ويكون من الضرورى اعفاء اصحاب المهن الحرة منها او على الاقل تمكين اصحاب هذه المهن من تأشيرات على المدى الطويل مع اعتماد مجانيتها

الثابت ان مثل هذه الاتفاقية تعرض لأول مرة على بلد عربى او افريقى وهى علامة ثقة فى تونس وكفاءاتها فحتى المغرب لم تعرض عليه الى الان مثل هذه الاتفاقية وذلك خاصة لتشعب الموضوع فى خصوص قطاع الأسماك ولكنها اعتمدت مع بعض البلدان الأوربية الشرقية ويسعى الاتحاد الاوربى للتوقيع على هذه الاتفاقية مع تونس للنسج على منوالها لاحقا وبتدرج مع المغرب ومصر والأردن

ولكن النقاش فى محتويات هذه الاتفاقية يتطلب دراستها بطريقة معمقة وتشريك كل الاطراف فى ذلك خاصة وانها تستوجب تنقيح عديد التشريعات المتعلقة بالتجارة الداخلية وقواعد المنافسة فضلا على انه لا بد من ايجاد حلول لقطاعى الحبوب والألبان اللذين قد يتضرران من اعتماد هذه الاتفاقية اذا لم يجد الفلاح التونسي دعما من الدولة للتقليل من كلفة الانتاج

اما قطاع الخدمات فانه يفرض على ساءر العمادات ان تشجع على خلق شركات مهنية للمحامين والأطباء وخبراء المحاسبة. والمهندسين المعماريين وذلك للانتصاب بالخارج سواء بفرنسا او إيطاليا حيث تكون هنالك جاليات تونسية فى حاجة لمثل هذه القطاعات مع اعفاء اوتسهيل للحصول على التأشيرات ولكننى اشك فى ان الأوربيين سينتصبون بتونس وذلك لضيق السوق وانخفاض الاجور واعتماد اللغة العربية لدى كل المحاكم والإدارات بالنسبة للمحامين

المهم انه موضوع محورى يتعين دراسته بعمق ودون تشنج او تحامل لما فيه من ايجابيات ومساوىء ولكن الثابت ان موضوع التطبيع مع اسراءيل غير وارد بالمرة

عبد اللطيف الفراتي:| انتخابات التحدي لمن... نصوت|

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


الموقف السياسي : انتخابات التحديات الكبرى

يبادرني كثير من الأصدقاء والمعارف بمجرد التحية ، وأحيانا قبل التحية بسؤال : " لمن ستصوت في الانتخابات المقبلة ؟" ويضيف البعض : " في الانتخابات التشريعية والإنتخابات الرئاسية؟" .
وقد اكتشفت أن السؤال مطروح على عدد كبير من الأصدقاء ، وأحيانا حتى قبل التحية .
وقد مللت من الجواب النمطي الذي بت أكرره : " سابق لأوانه ، فالصورة لم تتضح بعد ، ونحن على بعد أقل من ستة أشهر من الانتخابات ، وبالنسبة للأصدقاء المقربين أضيف :" أعرف لمن لن أصوت ، ولي موقف حاسم ، ولكني لم أحدد لمن سأصوت " .
وللمقربين المقربين أقول : " لن أصوت لمن يدعون لنمط مجتمعي غير النمط الذي بدأنا على طريقه منذ عهد الملك أحمد باي في سنة 1837 ، والذي جسمه الحبيب بورقيبة بإصلاحاته الاجتماعية والمجتمعية ، والموروث من عهود النهضة ( ليس الحزب) ابتداء من محمد علي في مصر ، والطهطاوي ومحمد عبده ، وقاسم أمين أب تحرير المرأة في العالم العربي ثم الطاهر الحداد إلى بقية المصلحين التونسيين والمشارقة ،لا لن أصوت إذن لمن ينتسبون لحسن البنا وسيد قطب ، وفكر الجماعة الاسلامية في السبعينيات عندنا قبل مراجعات الثمانينيات والتسعينيات ، التي ما زالت لم تبلغ مداها ، والتي ما زالت تقف أمام حاجز تصور الدولة المدنية فلا تستطيع اختراقه مثلما فعلت الأحزاب الديمقراطية المسيحية في أوروبا ، لن أصوت أيضا للداعين لسياسات التجميع والتأميم ومعاداة المبادرة الخاصة ، الذين تجاوزهم الزمن .فلم يهضموا بعد قرن أو اثنين المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية للعصر ، ويضعون الخطوط الحمراء يمينا ويسارا دون النفاذ للواقع المعاش داخليا وعالميا ، إذن فإني أعرف وبعيدا عن كل تحجر لمن سوف لن أصوت ، بدون ،أن ينال من قناعتي مطلقا حق تواجد الجميع على الساحة السياسية مع كل ما يستحقه فكرهم من احترام دون تأييد أو انخراط ، ودون أن أجد فيه ما يستجيب لمتطلبات العصر ، بل على العكس يمثلون عقبة كأداء في وجه تطور المجتمع. طبعا من وجهة نظري . "
ولكن ومن الناحية الثانية فإني أجد صعوبة في تحديد لمن سأصوت ، وهذا جوابي للسائلين على الأقل في الوقت الحاضر.
العائلة الوسطية متشظية ، لا تحمل برنامجا مقنعا ، ولا تعتمد فكرا معينا ، ولكن منها سأختار لمن سأصوت وربما مثل الانتخابات الماضية سألجأ للتـــصويت المفيد ، سمة هذه العائلة أنها ، وفيما عدا القليل ، ليست متشبعة في الغالب بثقافة سياسية منطلقة من حقائق الواقع العالمي وصولا إلى الواقع المحلي ، ففي وقت تقوم فيه ركائز فكرية جديدة تمت تجربتها فنجحت في عدد من البلدان الافريقية والآسيوية وفي أمريكا اللاتينية ، نجد أنفسنا ما زلنا نلوك بلا وعي بحقائق واقع اليوم شعارات تجاوزها الزمن وباتت من ماض ولى ، وسأقف أمام ثلاث أو أربع احتمالات للإختيار وإن كان سابقا لأوانه :
أولها اختيار الحزب الفائز في آخر انتخابات عامة سنة 2014 ، أي نداء تونس ، وكما كنت سباقا للقول إنه كان صرحا فهوى ، فاعتقادي راسخ بأنه ما زال يهوي ويتفكك ، ولعل وراء تفككه مؤسسه الذي حاول وما زال يحاول أن يفرض ابنه في محاولة توريث تجاوزها الزمن ، وهو إذا استمر على مساره ، فلعله لن يكون له حضور في الانتخابات المقبلة ، فهناك قيادتان كل منها تعتبر نفسها تمثل الشرعية ، وبالتالي ستعد قائمات مرشحيها، وفي هذه الحالة وإذا استمر الوضع على ما هو عليه ، بقيادتين ولجنتين مركزيتين ، فإنه وبموجب القانون لا حق لحزب واحد أن يرشح قائمتين ، وإذا حصل وتقدم كل شطر بقائمته فإن القانون الانتخابي يفترض عدم القبول بهما الإثنتين ، وبالتالي يخرج الحزب الأول في الانتخابات التشريعية الأخيرة من السباق تماما ، هذا إلا إذا حسم القضاء في الجهة منهما جهة الابن المدلل ، وجهة طوبال ، من التي لها الشرعية للحديث باسم النداء وتمثيله ، وهو أمر قد يتطلب أشهر طويلة فيما الموعد محدد وضيق لتقديم القائمات المرشحة.
وثانيها : الحزب الجديد " تحيا تونس" المنبثق من رحم " النداء" ولكن مع تطعيم بالكثير من الدستوريين والتجمعيين ، والذي يجر خيبات سنوات الحكم الأخيرة هو وشريكه النهضة المسؤولة معه وغيرهما على ما آلت إليه أحوال البلاد من تدهور وانتكاس ، وفي حالة ما إذا خرج النداء من السباق فإنه يمكن أن يرث الأصوات العائدة إليه أصلا ، ولكن عائقه الأكبر يتمثل في أنه يجر كالكرة الحديدية الثقيلة تحالفه مع النهضة .
وثالثها هذه الوافدة الجديدة عبير موسي وحزبها الذي لا يعرف أحد من هي قياداته غيرها ، والذي يبدو أنه يسري كالنار في الحشيش اليابس ، والساعي بصعوبة لتجميع الدستوريين والتجمعيين ، وتستعمل رئيسته خطابا غير مقبول ، متنكرة لواقع فرض نفسه خلال الثماني سنوات الأخيرة ، ومستعملة خطابا إقصائيا ليس من العصر ، وإن كانت خففت منه خلال الأسابيع القليلة الماضية ، ومتوسلة بحنين إلى ماض كانت فيه الأوضاع الاقتصادية والاجتمــــاعية للناس أفضل مما هي اليوم ، و لكن مع نظام مستبد لا مجال فيه لأي حريات بل لتعسف شديد.
مع هذا الثلاثي هناك مجموعة من الأحزاب الأخرى يطفو على السطح منها حزب محمد عبو الذي يقف بين بين ، وتلك مشكلته الكبرى لشق طريق سالك.
طبيعة نظام الاقتراع المعتمد منذ الثورة أنها لا تسمح ، بحصول أي طرف على أغلبية ولو بسيطة ، بحيث يفرض الإئتلاف أحيانا حلول مغايرة لطبيعة الأشياء ، مثلما حصل في عام 2012 عندما تحالف حزب النهضة بمرجعيته الدينية ، مع حزبين يقولان لكل من يريد أن يسمع أنهما حزبان مدنيان وهما حزبا منصف المرزوقي ومصطفى بن جعفر ، وقد دفعا ثمنا باهضا لهذا التحالف غير الطبيعي ، فتم إقصاؤهما بصفة شبه تامة في الانتخابات الموالية عام 2014 عن طريق صندوق الاقتراع ، أو مثلما حصل بعد انتخابات 2014 عندما قام توافق بين حزب مدني هو النداء ( وأطراف أخرى لا تختلف عنه إلا في التسمية ) وحزب بمرجعية دينية ما زال لم يستطع أن يتخلص منها رغم كل ما يقوله هو النهضة ، فسارت الأمور من سيء إلى أسوأ وتقهقر الحال الاقتصادي والاجتماعي للبلاد بمسؤولية رئيسية مشتركة للنداء والنهضة. ويقال إن النهضة تكوي وتحرق من يتحالف معها ، وهذا يبو صحيحا إلى حد بعيد.

Mustapha Ben Ahmed: Tahya Tounes et Ennahdha n'ont pas la même orientation

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Le dirigeant au sein du mouvement Tahya Tounes et président du bloc parlementaire la Coalition Nationale, Mustapha Ben Ahmed a affirmé lors d’un entretien vendredi avec Tunisienumérique que le parti ne s’alliera pas avec mouvement Ennahdha.

Ben Ahmed a ajouté que les orientations d’Ennahdha et Tahya Tounes sont très différentes, mais que les deux partis sont soumis à la Constitution et ne sont pas sur la même voie à moins que l’orientation du mouvement Ennahdha change et devienne civile ou que celle de Tahya Tounes devienne islamiste.

رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسيي يستقبل مدير قناة نسمة نبيل القروي{arab}

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يوم الاثنين 29 أفريل 2019 بقصر قرطاج مدير قناة نسمة نبيل القروي.
وجدّد رئيس الدولة في بيان نشر على الصفحة الرسمية للرئاسة تأكيده على أن حريّة الاعلام والصحافة وحرية التعبير هما المكسب الأبرز للثورة التونسيّة وأن لا مجال للتراجع عنهما أو التفريط فيهما، مثمّنا الدور المحوري الذي لعبته وسائل الاعلام الوطنيّة ومن بينها قناة نسمة في مرافقة وإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي في بلادنا وتثبيت الممارسة الديمقراطية.
وشدّد رئيس الجمهورية على أن حريّة الاعلام لا حدود لها سوى أخلاقيّات المهنة مع وجوب احترام كل القنوات التلفزية والإذاعية، دون استثناء، الالتزامات القانونية المحمولة عليها طبقًا لما يفرضه المرسوم 116 لسنة 2011 المتعلّق بالاتصال السمعي والبصري، مؤكّدا على الدور التعديلي للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري وضرورة إيجاد الحلول المناسبة لمختلف الإشكاليات التي يواجهها القطاع بما يحفظ حقوق جميع المتداخلين مع الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يمسّ من تفرّد التجربة التونسيّة في إدارة الخلافات ويؤدّي إلى توتير المناخ السياسي في وقت تستعدّ فيه بلادنا لخوض استحقاقات انتخابية هامة نهاية السنة الجارية.
وقال  القروي في تصريح إعلامي  أن اللقاء مع رئيس الدولة مثّل مناسبة للتعبير عن استنكار وغضب كافة العاملين بقناة نسمة لما تعرّضت له قناتهم الأسبوع الفارط، مؤكّدا حرص الرئيس بصفته حامي الدستور والحريّات، على تطبيق القانون وإيجاد الحلول اللازمة مع "الهايكا" لاستئناف البثّ.
كما أفاد نبيل القروي أنّه نقل لرئيس الجمهورية تخوّفات وحيرة المواطنين الذين التقاهم في مختلف الجهات أمام تردّي الأوضاع الاجتماعية وتدهور القدرة الشرائية للتونسيين.

 
 
 
 
 
 

Monastir: une des 10 destinations “coup de cœur” pour les prochaines vacances

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Choisie par le journal français Le Parisien comme une des 10 destinations “coup de cœur” pour les prochaines vacances, la ville de Monastir garde le charme d’une destination épargnée par le tourisme de masse. 

Vantant le sable fin du quartier de Skanès, ses magnifiques îles Kuriat et surtout sa richesse civilisationnelle et architecturale, le Parisien a concocté un plan de séjour agréable à la découverte de Monastir, où “le roi soleil règne toute l’année”.

Au programme selon le Parisien: la plage, de la street food avec la dégustation du chapati, un jet ski, un parachute ascensionnel, un bain d’argile naturelle au Falaise Park, une visite des monuments (Ribat, mausolée de Bourguiba et la médina) sans oublier l’incursion vers les fameuses îles Kuriat. 

Parmi les autres destinations mises en avant par le journal français l’on retrouve également l’île grecque de Hydra, la baie du Rouet à 33 km de Marseille, un séjour itinérant aux portes du Sud-Ouest de la France, le Singapour, l’île d’Ischia en Italie, Les Salies-de-Béarnes en France, Porto-Vecchio en Corse, le sud du Portugal ou encore l’Andalousie.

Tunisie: Faouzi Elloumi trejoint Al Badil Ettounsi

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Tunisie Numérique a publié une information selon laquelle  le parti Al Badil Ettounsi a annoncé l’adhésion de Faouzi Elloumi, qui prendra la présidence du Bureau politique du parti à partir du début du mois de mai 2019.

Le parti Al Badil Ettounsi est dirigé par l’ancien chef du gouvernement, Mehdi Jumaa

Tunisair: Annulation de la grève annoncée pour le Jeudi 24 Avril

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Une réunion de négociations, qualifiée de dernière chance, vient de s’achever entre la partie syndicale du transporteur aérien, Tunisair, et le ministère des transports.

TunisieNumerique vient d’apprendre, de source sure que cette dernière réunion est arrivée à décrisper la situation et à obtenir une annulation in-extrémis de la grève générale qui devait démarrer dans deux heures !

 
Page 5 sur 884

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn