Suivez-nous:

A la une

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Un mois de février chargé en déplacements à l’étranger pour le président Béji Caïd Essebsi. A peine rentré de sa visite d’Etat à Malte, les 5 et 6 février, il s’envolera samedi pour Addis-Abeba où se tiendra, les 10 et 11 février,le 32ème sommet de l’Union africaine. Il est également invité à prendre part au Sommet UE-Ligue des États arabes, qui aura lieu les 24 et 25 février 2019 à Charm el-Cheikh, en Égypte. Par ailleurs, le président Caïd Essebsi est sollicité en invité de la 40e session du Conseil des droits de l’Homme qui débutera le 25 février à Genève.

leaders

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أكد محامي رجل الأعمال سليم الرياحي، الأستاذ الطيب بالصادق، إصدار المحكمة الابتدائية بتونس حكما بالسجن لمدة 5 سنوات مع النفاذ العاجل على القيادي بنداء تونس سليم الرياحي في قضية تتعلق بإصدار صك دون رصيد.

وقال الطيب بالصادق في تصريح لحقائق أون لاين إنه سيتم الطعن في هذا الحكم القضائي خلال الفترة القليلة القادمة.

وذكر المحامي أن قيمة الصك دون رصيد الذي أصدره منوبه رجل الأعمال والأمين العام لنداء تونس، سليم الرياحي، تصل الى 300 ألف دينار.

ولاحظ أن هذا الحكم القضائي قد صدر ضد منوبه رغم تقديم ما يفيد بخلاص مصاريف العدل المنفذ والفوائض القانونية وأصل الدين، مبرزا أن محامية الضد قدمت تقريرا يفيد بتنازلها عن الشكاية المرفوعة ضد منوبه.

 

واعتبر ذات المتحدث أن الحكم القضائي الصادر في حق منوبه به تجاوزا قانونيا، ملاحظا أن القضايا التي يحاكم فيها سليم الرياحي أصبحت ذات طابع سياسي.

وقال إن "رئيس الحكومة يوسف الشاهد تدخل في مناسبة أولى لتجميع قضايا الشيكات في جلسة واحدة عندما كانت العلاقة السياسية بين الشاهد والرياحي على أحسن ما يرام".

وذكّر أن المحامي أن حكما غيابيا بالسجن لمدة خمس سنوات صدر في حق الرياحي بعد توتر العلاقة السياسية بين سليم الرياحي ويوسف الشاهد.

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

لافاليت (مالطا) 6 فيفري (مبعوثة وات/ يمينة التواتي)- في اليوم الثاني من زيارة الدولة التي يؤديها إلى مالطا، أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الاربعاء، رفقة الرئيسة المالطية ماري لويز كوليرو بريكا، بقصر فردالا التاريخي بلافاليت، على ندوة رفيعة المستوى حول تدعيم المساواة بين الجنسين، قبل أن يلتقي عددا من أبناء الجالية التونسية المقيمة بمالطا.

وأعرب رئيس الجمهورية، عن قناعته الراسخة بانه لا ديمقراطية دون حضور فاعل للمرأة في الحياة العامة، باعتبار أن المجتمعات المستقرة والمزدهرة هي تلك التي تنعم فيها المرأة بحقوقها كاملة، مؤكدا "أن تاريخ تونس يزخر ببصمات متميزة لتونسيات استثنائيات، ساهمن في نحت التجربة التونسية الاستثنائية"، وأن الحركة الإصلاحية في تونس التي تعود الى القرن التاسع عشر ساندت تحرر المرأة في بلد عربي اسلامي.

وإعتبر أن مجلة الأحوال الشخصية التي صدرت سنة 1956 ، سنة إستقلال تونس، مثلت أنذراك "ثورة تشريعية حقيقية"، مبينا أن هذه المجلة تعد تشريعا رائدا يدعو الى تحقيق مزيد من التقدم ولا يتعارض بأي شكل مع تعاليم الدين، مشيرا في السياق ذاته، الى مبادرته بإنشاء لجنة الحريات الفردية والمساواة، وتقديم مشروع قانون المساواة في الميراث، قصد مزيد تدعيم حقوق المرأة المدنيّة والسياسيّة والاقتصادية والاجتماعية، وملاءمتها مع ما أقرّه دستور 2014.

من جهتها، أعربت رئيسة مالطا،عن إعجابها بالتجربة الديمقراطية التونسية المتميزة في المنطقة، خاصة في مجال تدعيم الحقوق والحريات، وبالإرادة السياسية القوية للدفاع عن حقوق المرأة التونسية، والتي تجلت في مبادرة رئيس الجمهورية احداث لجنة الحريات الفردية والمساواة، مؤكدة اهمية دستور 2014 في تطوير المنظومة التشريعية في تونس، بما جعل منها "أول بلد عربي في مجال المساواة بين الرجل والمرأة"، على حد تعبيرها.

ولاحظت ان المرأة في منطقة المتوسط، ما زالت تعاني من انعدام الأمن والمساواة وتواجه العديد من التحديات، رغم مرور عقود على صدور الإعلان العالمي لحقوق الانسان، مشيرة الى ان التجربة أثبتت أن الارتقاء بحقوق المرأة يساهم بصفة مباشرة في النهوض بالتنمية والنمو الإقتصادي، بما يضمن مستقبلا آمنا ومزدهرا ومستقررا لشعوب المتوسط.

كما أبرزت أهمية تبادل التجارب على المستوى الثنائي والمتوسطي في مجال تدعيم حقوق المرأة وتعزيز مساهمتها في الحياة السياسيّة والاقتصادية بمنطقة المتوسط ، مؤكدة ضرورة العمل على مستوى مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والمنظمات الإقليمية، من أجل تنمية الواقع الإجتماعي والسياسي للمرأة.

وقد حضر اللقاء رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميدة، والمختصين في القانون سليم لغماري وكلثوم مزيو وثلة من الجامعيين المالطيين.

يشار الى أنه انتظم بالمناسبة معرض للصور والوثائق، ترجم عمق الروابط التاريخية بين تونس ومالطا، واستعرض مرور خمسين سنة من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أختتم الملتقى الثاني الذي نظمته الجمعية الوطنية لسلك المعتمدين الملتئم ايام 1-2-3 فيفري  باشراف السيد كمال الحاج ساسي مستشار رئيس الحكومة وبحضور والية نابل 
 و عبد الناصر العوجي رئيس الجمعية وكافة  أعضاء الهيئة المديرة للجمعية الوطنية لسلك المعتمدي 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
رئيس الحكومة يوسف الشاهد يجري محادثة بعد ظهّر اليوم مع ملك المملكة الأردنية الهاشمية، الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وقعت سلطة الطيران المدني العراقي ، اتفاقية النقل الجوي مع نظيرتها التونسية، اليوم السبت ، والتي تحل محل اتفاقية النقل الجوي لعام 1975 ، بحضور سفير جمهورية العراق في تونس ماجد عبد الرضا وسفير تونس في العراق ابراهيم الرزقي ، اضافة الى توقعيها على مذكرة تنفيذية لتسيير الرحلات المباشرة ما بين البلدين ،
واكد مدير عام سلطة الطيران المدني العراقي علي خليل ابراهيم : ان اجتماعات ومباحثات مكثفة عقدت على مدى يومين متتاليين مع الجانب التونسي والتي أثمرت عن اتفاق عمل مشترك في مجال التعاون الفني للمطارات والسلامة والملاحة الجوية ،
مضيفاً : بان لقاء جمع وزير النقل التونسي مع وفدي سلطة الطيران المدني العراقي والخطوط الجوية العراقية بهدف تنسيق العمل المشترك ،
وبين : ان هذه الخطوات تأتي في مجال فتح افاق التواصل للنواقل الوطنية للتشغيل الى مقاصد جوية جديدة وكذلك لتوطيد العلاقات مع الدول العربية في مجال النقل الجوي والطيران المدني من خلال توقيع اتفاقية النقل الجوي بين بغداد وتونس والتي تعد خطوة إيجابية نحو الامام .

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FPresidence.tn%2Fvideos%2F1886827501429645%2F&show_text=0&width=560" width="560" height="210" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allowFullScreen="true"></iframe>

Vidéos similaires

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

نص مشروع الأمر الحكومي علىإحداث، لدى رئاسة الحكومة، لجنة وطنية لمتابعة تطور الأسعار وضمان انتظام التزويد والتصدي للتهريب والاحتكار والتجارة الموازية والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية ولجان جهوية على مستوى الولايات لتقديم مقترحاتها في الغرض.

وتتولى اللجنة الوطنية، التي صادق مجلس الوزراء بتاريخ 30 جانفي 2019 على مشروع الأمر الحكومي الخاص بها، وضع برنامج وطني سنوي في الغرض وإحالته إلى المصالح المركزية للوزارات والهياكل المعنية واللجان الجهوية للتنفيذ إلى جانب متابعة البرنامج الوطني للإنتاج الفلاحي والصناعات الغذائية المتعلّق بالمواد الحسّاسة وكثيفة الطلب وبرنامج المخزونات الاستراتيجية.
ويعهد إلى اللجنة الوطنية، التي تجتمع شهريا، تشخيص الإشكاليات والصعوبات المعترضة على مستوى تنفيذ البرنامج الوطني لمتابعة تطور الأسعار وضمان انتظام التزويد والتصدي للتهريب والاحتكار والتجارة الموازية والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية واتخاذ الحلول الملائمة.
وتتولى اللجان الجهوية، تجميع المعطيات المتعلقة بهذا الامر وتقديم مقترحات ترمي إلى إضفاء المزيد من النجاعة على أعمال اللجنة الوطنية مع الالتزام بتنفيذ البرنامج الوطني على مستوى الولاية وتشخيص الصعوبات المعترضة في تنفيذه واقتراح الحلول لتجاوزها.

  وات

    

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 

قال وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف يوم السبت، خلال إشرافه على حفل آداء قسم الصيدلي وختم الدراسات الصيدلانية بكلية الصيدلة بالمنستير، أن "قطاع الصحة السنوات هذي تعب شوية"، مؤكدا أن السنوات المقبلة ستكون أفضل مثنيا على دور "أبناء الصحة" للنهوض بالقطاع.

وأثنى وزير الصحة على نجاح عمليات زراعة الكبد للأطفال بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير، رغم تراجع مردود قطاع الصحة في تونس

وأضاف الشريف أن الإشكال يبقى في نقص الإمكانيات قائلا "ما عندناش إمكانيات كافية باش نكونو في المستوى المطلوب على المستوى الدولي". 

وتابع الشريف أن 2000 طبيب غادروا المستشفيات العمومية سنة 2017 و2050 طبيب سنة 2018 و1500 طبيب سنة 2019، مقابل صفر من التعويضات.

كما أشار الوزير إلى أن هؤلاء الأطباء أحيلوا على التقاعد ولم يقع تعويضهم بعد لأن إمكانيات الدولة لا تسمح بذلك. 

وأكد وزير الصحة أن هناك نقصا في عدد أطباء الاختصاص بالمستشفيات الجامعية وبالجهات وأن هناك برنامجا لتأهيل حوالي 150 طبيب اختصاص على مدى 5 سنوات سيكونون متواجدين في الجهات في غضون 3 سنوات للاستجابة لحاجيات المرضى.

شمس أف أم

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بعد ظهر يوم الأحد 03 فيفري 2019 بالجناح الرئاسي بمطار تونس قرطاج الدولي، جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وقرينته جلالة الملكة رانيا العبد الله اللذين يؤديان زيارة رسمية إلى تونس بدعوة من رئيس الدولة

وبعد أداء مراسم الاستقبال الرسمي على شرف العاهل الاردني، تحول موكب رئيس الجمهورية والملك الأردني إلى قصر قرطاج أين عقد الجانبان جلسة عمل موسعة بحضور وفدي البلدين

وتناولت الجلسة واقع وآفاق التعاون بين تونس والأردن وسبل مزيد دعمها في كافة المجالات خصوصا في المجالات ذات الأولوية حيث يتوفر البلدان على إمكانيات وفرص حقيقية لتحقيق التكامل الاقتصادي والتجاري ورفع نسق التعاون السياحي

ودعا الجانبان إلى ضرورة تفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال اللجنة العليا المشتركة في دورتها الأخيرة المنعقدة بتونس سنة 2017 وكذلك توصيات لجنة التشاور السياسي واللجان القطاعية التي تغطي أهم قطاعات التعاون

وشدد الطرفان على أهمية انخراط القطاع الخاص في تعزيز التبادل التجاري ورفع نسق الاستثمار، إلى جانب العمل على تذليل الصعوبات التي تعيق تطور التعاون بين البلدين

كما تطرقت المباحثات إلى أهمية تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف بين الجهات المعنية في البلدين

من ناحية أخرى، تناول الجانبان الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس أواخر شهر مارس القادم أشغال الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية وتم تبادل الرأي والمشورة حول عدد من القضايا التي ستتناولها القمة والتحديات الكبيرة التي تواجهها المنطقة العربية وفي صدارتها القضية الفلسطينية

وتم التأكيد في هذا الإطار على أهمية نجاح قمة تونس في التأسيس لمرحلة جديدة في مسيرة العمل العربي المشترك وإيجاد حلول عملية لإخراج المنطقة من أزماتها المستعصية في إطار من الوفاق والتضامن العربي

وأقام رئيس الجمهورية، بهذه المناسبة، حفل غداء بقصر قرطاج على شرف الملك عبد الله الثاني بن الحسين والملكة رانيا العبد الله والوفد المرافق لهما

Page 10 sur 633

Notre page officielle

 

Contactez-nous:

Tel : +216 98415700

Addresse : Zone Industrielle Charguia 1 Tunis

Email : contact@carthagonews.com

Tous droits réservés pour Carthago News 2016 © .

Édité par STEAG (Société Tunisienne d’édition et d'art graphique)

Restez Connecté Avec Nous

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn